تنوّعت المواضيع والتقنيات والمدارس التشكيلية في المعرض الذي استضافته اليوم صالة المعارض في قصر الثقافة بالسويداء تحت عنوان "سورية أرض الجمال". المعرض الذي أقامته مديرية الثقافة السويداء بالتعاون مع ملتقى آرام للثقافة والفنون شارك فيه /17/ فناناً تشكيلياً، قدّم كل منهم عبر اللغة البصرية رؤى جمالية تعكس مواطن الجمال في سورية وتجسد هوية المجتمع السوري. تناول المعرض الكثير من الموضوعات من الطبيعة الواقعية والتصوير الواقعي وكذلك الأعمال التعبيرية بألوان الزيتي. مديرة الثقافة بالسويداء "ليلى أبو فخر" أوضحت في كلمة الافتتاح أنّ المعرض يأتي تجسيداً للحياة التشكيلية النشطة في السويداء، والتي تعبّر عن إحساس عال بالجمال إلى جانب فنون الأدب والفن المختلفة، لأنّ الفن هو الخلق الواعي لشيء جميل وهادف باستخدام المهارة و الخيال. بدوره مدير ملتقى آرام للثقافة "أكرم رافع نصر" بيّن أنّ الهدف من إقامة هذا المعرض هو إبراز دور الفن المتعلّق بقدرة الخيال على الإبداع الخيِّر لتحقيق البهجة الخاصة بالملكات المعرفية وإيصال رسائل معرفية ثقافية جمالية ليبقى الفنان حاضراً دائماً من خلال أعماله في ذهن المتلقي، مؤكّداً على أهمية دور الفن التشكيلي في المجتمع، فلا ترتقي الأمم والشعوب إلاّ من خلال الحالات الجمالية الإبداعية البصرية والسمعية وكل ما يختص بالجمال بشكل عام. بتوقيت دمشق|| خزامى القنطار_ تصوير حسان السمارة ''سورية أرض الجمال'' معرض في ثقافي السويداء ''سورية أرض الجمال'' معرض في ثقافي السويداء