يدعو الكثير من محبي الحيوانات الأليفة الناس حول العالم لاحتضان حيواناتهم كل يوم للكثير من الفوائد التي قد لا نعرفها، وفي 4 حزيران من كل عام يدعو الكثير حول العالم لاحتضان القطط لما لذلك من فائدة كبيرة. وأكدوا أنّ العناق يقوي الرابطة بين الحيوانات الأليفة وبين البشر، فالتفاعل اللطيف مهم جداً عندما تدخل قطة جديدة إلى منزلك، فعناق بطيء مطمئن سيطمئن قطتك الجديدة بأنّهم آمنون ومحبوبون في محيطهم الجديد، وغالباً ما يمكن ترويض القطط الهوائيّة عن طريق التفاعل البشري اللطيف المنخفض على مدى فترة طويلة من الوقت والتي يمكن أن تؤدي إلى حضن قطة بعد بضعة أشهر. فمن المهم أن تأخذ بعض الوقت كل يوم لعناق وحب قططك لتذكيرهم بأنك موجود من أجلهم، فالعناق مفيد لصحتك كما يساعد العناق على رفع معنوياتك عن طريق إطلاق الإندورفين الذي يمنحك شعوراً جيداً، و يمكن أن يساعد الإندورفين في تسريع الشفاء من المرض، وتخفيف الأعراض المرتبطة بالأمراض الخطيرة، وتقليل أعراض الاكتئاب والقلق والتوتر. وغالباً ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من أمراض جسدية وعقلية بالوحدة ويمكن أن تقلل القطة من تلك المشاعر من خلال خلق علاقة حميمة مع صاحبها من خلال العناق والتضامن، قد يمنحك قضاء 10 دقائق للجلوس واحتضان قطتك الطاقة الذهنية التي تحتاجها لتشعر بالحيوية لبقية يومك. ومن فوائد احتضان القطط أيضاً أنّه يساعد على خفض ضغط الدم وخفض الكوليسترول أيضاً مما يساعد في علاج أمراض القلب، ويؤدي إلى تقليل زيارات الطبيب وتقليل كبير في المشاكل الصحية الطفيفة. وبالمقابل العناق يساعد في صحة قطتك، تماماً كما هو الحال مع صحتك، يمكن أن يساعد عناق الإنسان في تحسين صحة قطتك، فالقطط تفهم بيئتها بشكل أفضل من خلال حاسة اللمس المتطورة للغاية، كما أظهر العناق اللطيف والمداعبة أنه يساعد على تحسين أعراض القطط المريضة، وتشجيعها على تناول الطعام، وتقليل التوتر أثناء الإقامة في منشأة طبية لتلقي العلاج. وقد تعتبر قطتك منعزلة ولكنها في الواقع تريد أن تكون مخلوقات اجتماعية، لقد ثبت أنّ المشكلات السلوكية مثل السلوك العدواني أو المدمر تتحسن مع التعزيز اليومي للحب واللطف من خلال العناق والملاعبة، لذلك المعانقة مطمئنة لك ولقطتك ومن المفيد تذكير قطتك بأنّك موجود من أجلها حتى عندما تكون الأشياء مزعجة من تغييرات كبيرة مثل إضافة جديدة إلى الأسرة أو تغيير في بيئتهم بسبب حركة أو إعادة تصميم أو تغييرات طفيفة مثل الزوار أو زينة العطلات، أو تحميل ضوضاء من الألعاب النارية أو حفلات الأعياد. ويؤكّد لك العناق أيضاً أنّ قطتك تقدّم حبها غير المشروط، ولن تحمل قطتك ضغينة أو تغضب أو تتحدث خلف ظهرك عندما تكون الأمور صعبة، و قد يكون التفكير في القدرة على احتضان قطتك بعد يوم صعب هو الدافع الذي تحتاجه لتخطي وقتاً عصيباً. لذلك يعد National Hug Your Cat Day ذريعة رائعة لإظهار المودة الإضافية لقطتك، وتحسين الروابط بين الإنسان والحيوان، وتحسين صحتك وحيواناتك وتذكير قطتك بأنهم محبوبون.