توصّل فريق من الباحثين من أستراليا والصين من جامعة كيرتن لاكتشاف أمطار مخزنة من 4 مليارات سنة داخل بلورات الزركون الهاديانية الصخرية جبال جاك هيلز في غرب أستراليا. وقام الفريق باستخدام نظائر الأكسجين المخزنة في المعادن القديمة لتحديد متى قد تكون العلامات الأولى للمياه العذبة على الأرض، حيث أوضح الجيولوجي "حامد جمال الدين"، المؤلف الرئيسي من جامعة كيرتن في أستراليا: «من خلال فحص العمر ونظائر الأكسجين في بلورات صغيرة من معدن الزركون، وجدنا أنّ الماء داخلها يعود تاريخها إلى أربعة مليارات سنة مضت. وأضاف أنّ«الأدلة على وجود مياه عذبة في هذا العمق داخل الأرض تتحدى النظرية الحالية القائلة بأنّ الأرض كانت مغطاة بالكامل بالمحيطات قبل أربعة مليارات سنة. وتحتوي جبال جاك هيلز في غرب أستراليا على أقدم مادة باقية من القشرة الأرضية، وظلت المعادن البدائية دون تغيير نسبياً بسبب الحرارة والضغط.