ذكرت صحيفة نيويورك بوست عن تعرض رجل نمساوي لحالة صحية نادرة عندما لاحظ نمو الشعر داخل حلقه، فيما قال الأطباء إن ما فاقم ذلك هو اعتياد الرجل التدخين منذ سنوات طويلة. وفي العام 2007 زار الرجل البالغ من العمر 52 عاماً أحد الأطباء بعد حوالي 17 عاماً من بدء التدخين، بسبب معاناته الصوت الأجش وصعوبة التنفس والسعال المزمن، لتكتشف الفحوص وجود عدة شعرات داخل حلقه، بمنطقة سبق أن خضع لعملية جراحية فيها، حيث تم تشخيص إصابة الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته، بنمو الشعر داخل الحلق، وتمكن الأطباء من إزالته عن طريق نزعه، وهو الإجراء الذي منح المريض الراحة بشكل مؤقت. وكان المريض يعود إلى المستشفى سنوياً لمدة 14 عاماً ليشكو من نفس الأعراض، وعادةً كان الأطباء يجدون من 6 إلى 9 شعرات يبلغ طولها 5 سنتيمترات في حلق الرجل، يمر بعضها عبر الحنجرة وينمو داخل فمه، ما دفع الأطباء لإعطاء الرجل بعض المضادات الحيوية، حيث كان الشعر مغطى بالبكتيريا. ولم تتحسن حالة المريض إلا بعد إقلاعه عن التدخين عام 2022، حيث استطاع الأطباء إجراء عملية بالمنظار، أدت إلى حرق الجذر الذي ينمو منه الشعر، ثم عادوا لتكرار نفس الإجراء عام 2023، للقضاء على تكرار ظهور الشعر بشكل نهائي.