أكد ثونغلون سيسوليث رئيس جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع سورية في مختلف المجالات. وخلال تقبله أوراق اعتماد محمد حسنين خدام سفيراً مفوضاً فوق العادة غير مقيم لدى جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية، حمّل الرئيس سيسوليث تحياته إلى السيد الرئيس بشار الأسد، مشدداً على تطلعه لتعزيز العلاقات بين البلدين على جميع الصعد. بدوره نقل السفير خدام تحيات السيد الرئيس بشار الأسد للرئيس سيسوليث وتمنياته لشعب لاوس الصديق بالتقدم والازدهار، مؤكداً حرص سورية على تطوير العلاقات الثنائية في إطار سياسة التوجه شرقاً بما ينعكس إيجاباً على مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.