أطلقت شركة ميتا ميزة المجتمعات "Communities" الجديدة التي تتيح للمستخدمين إنشاء مجموعات محادثة ضخمة دون الحاجة إلى وجود صفحة أو مجموعة مرتبطة بها في "فيسبوك". وتسمح هذه الميزة التي قدمت أول مرة في عام 2022، لتتيح لمسؤولي مجموعات "فيسبوك" من إنشاء غرف دردشة لأعضاء المجموعات مشابهة لتلك الموجودة في منصة "ديسكورد"، بإضافة ما يصل إلى 5000 شخص، حتى إن لم يكونوا جزءاً من مجموعة "فيسبوك" نفسها. وتُعد المجتمعات مجموعات دردشة مفتوحة للجميع، إذ يمكن للمستخدمين إنشاء مجموعات للمناطق السكنية أو المدارس أو لحدث معين، على سبيل المثال، كما تشير ميتا إلى أنّ إنشاء "المجتمعات" عبر تطبيق ماسنجر ليس متاحاً للجميع بعد، وأنّ على المستخدمين أن يدركوا أنّ هناك مستوى مختلفاً من الخصوصية في المجتمعات مقارنة بالمحادثات الشخصية التقليدية، وتأتي هذه التحديثات التدريجية لتطبيق ماسنجر لجعله أكثر تشابهاً مع منصات أخرى مثل "واتساب" و"ديسكورد". وتُعد المراسلة الفورية محوراً رئيسياً لمنصات أخرى تابعة لشركة ميتا مثل إنستغرام، إذ ذكر رئيس إنستغرام، آدم موسيري في وقت سابق أنّ الرسائل المباشرة تشكّل جزءاً كبيراً من نمو المنصة، وأنّ الشباب خاصةً يقضون وقتاً طويلاً في المراسلة. ففي العام الماضي، قدّمت إنستغرام ميزة إرسال التحديثات الجماعية عبر الرسائل المباشرة – التي تُسمى "القنوات"– وهي ميزة مشابهة لتلك الموجودة في تطبيقي تليغرام و واتساب، ويمكن لصنّاع المحتوى تشغيل قنواتهم الخاصة للمتابعين وإرسال التحديثات والإعلانات وغيرها.