بدأ مزارعو درعا جني محصول البندورة للعروة الرئيسية، حيث بلغت المساحات المزروعة خلال الموسم الزراعي الحالي 2716 هكتاراً بزيادة نحو 716 هكتاراً عن الخطة المقررة البالغة 2000 هكتار، وبنسبة تنفيذ بلغت 135.8 بالمئة. وحسب رئيس دائرة الإنتاج النباتي في مديرية زراعة درعا المهندس "وائل الأحمد" فإنّ محصول البندورة يُزرع ريّاً في كل مناطق المحافظة وعلى عروتين رئيسية وتكثيفية، مبيناً أنّ الزراعة للعروة التكثيفية في بدايتها وبلغت المساحة المزروعة حتى تاريخه 125 هكتاراً من أصل الخطة المقررة البالغة 994 هكتاراً. وأضاف الأحمد: إنّ تقديرات الإنتاج في هذا الموسم للعروتين الرئيسية والتكثيفية تصل لنحو 395482 طناً بواقع 120 طناً للهكتار الواحد في العروة الرئيسية و70 طناً للهكتار الواحد في العروة التكثيفية. وأشار المزارع هزاع الحسين إلى أنّ فتح باب التصدير في ذروة الانتاج أو شراء المحصول من المزارعين عن طريق المؤسسة السورية للتجارة بأسعار مناسبة ضرورة، مبيناً أنّ المزارع يُعاني من ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج. وتعتبر درعا من المحافظات الأولى بإنتاج البندورة بعروتيها الرئيسية والتكثيفية ويصل الإنتاج سنوياً لحدود 400 ألف طن.