أعلنت الهيئة العامة السورية للكتاب استقبال الأبحاث في مجال الترجمة، وذلك استعداداً للاحتفاء باليوم العالمي للترجمة، ضمن تحضيراتها للندوة السنوية التي ستحتضنها مكتبة الأسد الوطنية في دمشق. وستحمل الندوة السنوية عنوان “الترجمة والمثاقفة”، وسيشارك مجمع اللغة العربية في دمشق، واتحاد الكتّاب العرب، وجامعة دمشق والمعهد العالي للترجمة والترجمة الفورية، واتحاد الناشرين السوريين. أما محاورها فستتضمن أثر الترجمة في صناعة الرأي العام، وهجرة الكلمات والمثاقفة، وهيمنة اللغة الإنكليزية وأثرها في المثاقفة، والترجمة والمثاقفة “الأندلس أنموذجاً”، والترجمة الأدبية وأثرها في المثاقفة وسيخصص المحور الأخير للترجمة وتاريخ الأديان. وأشارت الهيئة إلى أنّ آخر موعد لاستلام أبحاث المشاركين هو نهاية الدوام الرسمي للتاسع والعشرين من شهر آب القادم.