خاص بتوقيت دمشق _ حمص _ عبد الرحمن الدباغ
 
بدأ اليوم أكثر من 364 ألف طالب وطالبة  عامهم الدراسي الجديد في مدارس محافظة حمص في ظروف خاصة بهذا العام فرضتها الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا بعد أسابيع من التأجيل. 
 
وخلال جولة لموقع بتوقيت دمشق  لاحظنا نسبة التزام كبيرة بمعظم مدارس وان كانت تختلف من مدرسة لاخرى مع تقديم بعض المبادرات من قبل ادارات بعض المدارس  كتأمين جهاز فحص حرارة للطلاب الداخلين. 
 
وعن التحضيرات التي تمت وتطبيق البروتوكل الصحي بوزارة التربية اشار احمد الابراهيم مدير تربية حمص في تصريح لموقع بتوقيت دمشق الى ان مديرية التربية بالتعاون مع مجلس المدينة ومجالس المدن بالبلدات والقرى بدأت قبل اسابيع بحملات تعقيم وتنظيف لكافة القاعات الصفية والمرافق ضمن المدرسة.
 
واضاف  أن حملات التعقيم ستكون يومية بعد انتهاء الدوام المدرسي وذلك من خلال لجان تم تشكيلها باشراف المشرف الصحي بكل مدرسة.
 
 واوضح الابراهيم ان عدد الطلاب بحمص الذين باشروت عامهم الدراسي اكثر من 364 الف طالب وطالبة في مختلف المراحل الدراسية متوزعين على1474 مدرسة.
 
واشار مدير تربية حمص الى انه تمت صيانة260 مدرسة بكلفة 372 مليون وتنوعت الصيانات بين جزئية وبعضها شامل، مضيفا انه  عادت هذا العام 13 مدرسة  جديدة لاستقبال طلابها بعدد من احياء المدينة ومناطق الريف بعد الانتهاء من اعمال الصيانة والتأهيل نتيجة الاضرار التي طالتهم من قبل الارهابيين.
 
 واكد انه سيتم بشكل مستمر متابعة تطبيق الاجراءات الاحترازية ومعالجة اي تقصير لضمان صحة وسلامة ابناءنا الطلبة والكوادر التدريسية والادارية.
 
وفي ذات السياق اكد بسام محفوض مدير مكتب الشهداء والجرحى بمحافظة حمص لموقع بتوقيت دمشق انه في اطار تخفيف الاعباء على الطلبة من ذوي الشهداء   عملت محافظة حمص على تأمين الكتب المدرسية لطلبة المراحل الثانوية من ابناء الشهداء  العسكريين والمدنيين وذلك  من خلال مكاتب الشهداء بالمحافظة.

عدد القراءات:87

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث