عادت15 معصرة بمحافظة حلب للعمل بعد إعادة تأهيلها وإصلاحها جراء الأضرار التي لحقت بها بسبب الإرهاب من أصل 387 معصرة كانت تعمل قبل الأزمة.

وأوضح صافي دقماق صاحب معصرة بمنطقة المديونة أنه يتم استلام الزيتون من الفلاحين وعصره بطاقة إنتاجية تبلغ 70 طنا يوميا مع الالتزام بالشروط الفنية والبيئية .

وبين المهندس محمد ديكو من قسم الزيتون بمديرية زراعة حلب أن المساحات المزروعة بالزيتون في المحافظة تبلغ 190 ألفا و420 هكتارا وعدد الأشجار 23 مليونا و884 ألف شجرة المثمر منها 22 مليونا و800 ألف شجرة وتتوزع زراعته في مناطق عفرين و اعزاز والباب ومنبج وتوسعت في الفترة الأخيرة إلى شرق حلب وأنه تتم زراعة أصناف الزيتي والصوراني والقيسي والخلخالي.

وأوضح أنه يتم سنويا تشكيل لجنة لمراقبة عمل المعاصر من مديريات الزراعة والصناعة والبيئة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والموارد المائية حيث تقوم بجولات ميدانية على المعاصر لمراقبة سير عملها وتدارك الخلل أن وجد من خلال انذار صاحب المعصرة أو إغلاقها مبينا أنه تم تحديد نسبة 5 بالمئة لصاحب المعصرة من كميات الزيت المعصورة لديه.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:61

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث