أفاد المواطن "بشار هشام قتيل" أن ابنه هشام ـ وعمره 13 عاماً ـ وهو بالصف السابع، تعرض لضرب مبرح من قبل إحدى المعلمات في مدرسة سمير الصواف بحي القصور بمدينة حماة.

وبيَّنَ أن المعلمة ضربت ابنه بخرطوم المياه البلاستيكي على ظهره ورقبته ومختلف أنحاء جسده، إضافة لركله عدة.
ومن شدة هلع الطفل لم يبلغ والده بما حدث له  بالمدرسة على  أيدي المعلمة إلاَّ بعد يوم، بسبب خوفه من تكرار العقوبة، ولكن عندما لم يستطع كتم الألم الذي يعاني منه أخبر والده بما تعرض له.


وذكر والد الطفل أنه ذهب للمدرسة وقابل مديرها وكادرها التدريسي والمعلمة التي ضربت ابنه وآذته، وكان جوابها أنها فعلت هذا الأمر، و/روح بلط البحر/.

ولفت الأب إلى أنه تقدم بشكوى خطية لمديرية  التربية مطالباً المعنيين في وزارة التربية بموقف حازم لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

المصدر : الوطن

عدد القراءات:341

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث