بحث سفير الجمهورية العربية السورية في بغداد صطام جدعان الدندح مع مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي تطوير التعاون المشترك في المجال الأمني وتأمين الحدود.
 
وقالت مستشارية الأمن القومي العراقي في بيان لها إن “الأعرجي والدندح بحثا آخر مستجدات الأوضاع والتعاون المشترك في تأمين الحدود بين البلدين وملف مخيم الهول للاجئين” حيث أكد الأعرجي أن سورية جزء من الأمة العربية وامتداد للعمق العربي وأن شعبها أثبت صموده بوجه كل المؤامرات.
 
من جانبه أكد السفير الدندح حرص الجانبين على تشديد أمن الحدود المشتركة ومنع تسلل الإرهابيين عبرها وتبادل المعلومات الأمنية بين البلدين حول هذا الموضوع.
 
وقال الدندح “إن اللقاء بحث موضوع الخندق الذي أقيم على طول الحدود السورية العراقية وتعزيزه بالأسلاك الشائكة ووسائل الرصد الحديثة ومنها الكاميرات الحرارية”.
 
 كما بحث وزير النقل العراقي ناصر بندر الشبلي مع السفير الدندح بمقر وزارة النقل العراقية واقع التعاون المشترك وسبل تطويره لمنفعة الشعبين الشقيقين حيث جدد الجانبان حرصهما على أهمية الارتقاء بمجالات التعاون في هذا الحقل الحيوي بهدف تحقيق ما يصبو له البلدان.
 
وأعرب الشبلي عن حرص العراق على بناء علاقات استراتيجية واسعة مع سورية تتناسب مع عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين.
 
وقال السفير الدندح "إن اللقاء بحث سبل تذليل المعوقات التي تواجه نقل البضائع السورية عبر الطريق البري إضافة إلى موضوع تسهيل مرور الشاحنات السورية عبر منفذ عرعر إلى دول الخليج وكذلك تقديم التسهيلات لشركة الطيران العربية السورية بهدف توسيع آفاق التعاون السياحي والتجاري".
 
وأضاف الدندح: أن اللقاء بحث موضوع الربط السككي بين البلدين وتطوير عمل الشركة السورية العراقية للنقل البري.

عدد القراءات:350

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث