خاص | مرام جعفر

مجددا أكد وزير الصحة نزار يازجي خلو سورية من إصابات بفيروس كورونا المستجد، قائلاً "إنه في حال تسجيل أي حالة سيعلن عنها شخصيا".


وفي مؤتمر صحفي عقدته وزارة الصحة اليوم في مقرها بدمشق حول مستجدات الفيروس، قال الوزير يازجي: إن سورية لم تسجل أي إصابة حتى تاريخه 14-3-2020، مضيفا أن رفع الجاهزية مع مختلف الجهات المعنية تقع ضمن مجموعة إجراءات احترازية ووقائية في حال ظهور هذا الفيروس في سورية.


وبتصريح خاص لموقع «بتوقيت دمشق» أكد الوزير يازجي على أهمية حملات التوعية من قبل وزارة الصحة بالتعاون مع الوزارات كافة وأهمها وزارة الإعلام التي بدأت بنشر فواصل توعوية على شاشاتها،  منوها بدور الإعلام الالكتروني في نشر التوعية أيضا ودحض الإشاعات كونه يتضمن الوسائل الأكثر شيوعا ووصولا لمستخدمي أدواته كالجوال وغيرها.


وأكد يازجي على أن الوزارة بدأت تحضيرات لمواجهة كورونا منذ اليوم الأول لإعلان الصين ظهور هذا الفيروس على أراضيها بتاريخ 21 - 1 - 2020، لافتا إلى وجود تعاون بين  البلدين للاستفادة من تجربته.


وحول إجراءات وزارة الصحة،  لفت الوزير يازجي إلى وجود فرق استقصاء وبائي منتشرة على مساحة سورية عددها (1126 )  فريق بالإضافة إلى (1864 ) فريق طبي .

لماذا سورية لم تسجل أي إصابات رغم أن الدول المحيطة موبوءة؟

أوضح وزير الصحة أن اغلاق المنافذ الحدودية حتى لا يكون هناك تماس مع الدول "الموبوءة" هو عامل من العوامل الذي كان له  تأثير بالسيطرة على الفيروس  بمختلف دول العالم ، و"بالنسبة لسورية حدودنا شبه مغلقة مع دول الجوار" لافتا إلى أهمية قرار رئاسة مجلس الوزراء بإيقاف الوفود السياحية إلى سورية ومنعهم من الدخول تحت بند "الأمن الصحي".
بالإضافة إلى إجراءات الوزارة الصارمة عند المنافذ الحدودية البرية والبحرية ورفع الجاهزية بشكل كبير، لوقاية الأفراد بشكل كامل ومنع حصول الوباء أو ضبطه في حال وجوده.

التجمعات

لفت الوزير يازجي على أهمية الابتعاد عن التجمعات، وخاصة بعد إعلان  منظمة الصحة العالمية  عن الفيروس "كوباء" أي لضرورة الإفصاح عنه والإحاطة فيه كعامل وقاية ومنع التجمعات كونه ينتقل بسرعة.

نقاط إسعافية

كشف يازجي عن وجود نقاط إسعافيه على مساحة سورية "مراكز أو سيارات إسعاف متنقلة" يمكن للمواطن مراجعتها في حال وجود شكوك حول وضعه الصحي. موضحا أنه تم تقسيم الفرق الطبية في كل محافظات إلى فرق طوارئ بالتعاون مع  وزارتي النقل والإدارة المحلية كل يوم مساء لتعقيم داخلي بالرزاز بشكل كامل.

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية زودت الوزارة بأجهزة من أجل إجراء المسحات التي تكشف الإصابات.

الإشاعات كعامل يثير الخوف لدى المواطنين

شدد وزير الصحة على أهمية دحض شائعات الصفحات التي تثير حالة قلق وبلبلبة لدى المواطنين، مشيرا إلى أهمية الرجوع إلى المصادر الرسمية حصرا للحصول على المعلومات.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:343

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث