خاص بتوقيت دمشق  فاطمة فاضل

حي المزة 86 في وسط العاصمة دمشق منطقة مخالفات , تجاوز عدد سكانه خلال الأزمة المليون نسمة ما جعله عرضة للكثير من المشكلات الفنية والخدمية, وعند حدوث أيّ خلل ليس للمواطنين صوت ليصل إلى المعنيين إلا عن طريق الإعلام, ولذلك أرسل عدد من المواطنين شكوى عن مياه الشرب التي وصلت إليهم في حارة "الفرن" وقد اختلطت بها مياه "مجارير" ما جعل لونها عكر و رائحتها زنخة وغير صالحة للشرب إطلاقا ويرفقها صورة ﻹحدى الديدان وهي تسبح في كأس المياه للتأكيد على وجود مشكلة كبيرة والمسارعة في حلها.

موقع بتوقيت دمشق تواصل مباشرة مع مدير مؤسسة المياه بدمشق محمد الشياح والذي قام بدوره بإرسال ورشة إلى المكان المذكور ﻷخذ عينة من المياه وبعد تحليلها تم التأكد فعلاً من الاختلاط.

وعن نتيجة التحليل وسبب الاختلاط وعملية الإصلاح تحدث الشياح لموقع بتوقيت دمشق قائلا:قام أحد المواطنين الذي يقوم ببناء عمارة خاصة به بتمديد خط صرف صحي بنفسه , وأثناء التمديد قام بضرب خط المياه دون أن يخبر مؤسسة المياه بذلك.

وأضاف الشياح: لولا الإبلاغ عن المشكلة لكانت النتائج كارثية, ونحن نشكر الأهالي لتعاونهم, حيث قمنا بإصلاح خط المياه وتوزيع أقراص لتعقيم الخزانات على الاهالي, وغدا سيتم إرسال ورشات الصرف الصحي للتمديد النظامي للبناية.

وأكد الشياح أنه كل 8 ساعات يتم تحليل المياه في الخزانات التي يتم الضخ منها, وهذه المشكلات لا نعلم بحدوثها دون إخبارنا من قبل الأهالي.

كادر موقع بتوقيت دمشق يشكر الجهود الحثيثة لمؤسسة المياه بدمشق، لإعادة المياه إلى نقائها المعهود والعمل على معالجة الموضوع بالسرعة القصوى دون تلكؤ.

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

عدد القراءات:253

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث