اعلن قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية “الادميرال حسين خانزادي” اجراء مناورة مشتركة بين ايران والصين ورسيا في يناير القادم.

وفي تصريح له اليوم الاحد، اشار الادميرال خانزاي الى ان  وفدين من بحرية روسيا والصين يزوران طهران حاليا لاجراء المباحثات والتخطيط بشان اجراء المناورة العسكرية المرتقبة بين الدول الثلاث؛ واصفا ذلك بانه يشكل احد نماذج اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تستطيع ان تشارك في مناورة عسكرية بهذا المستوى (الرفيع) مع الدول الاخرى.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، نوّه الادميرال خانزادي بانجازات القوة البحرية للجيش الايراني، بما في ذلك اطلاق اول صاروخ تحت الماء في يناير الماضي؛ مبينا ان هذه التقنية دخلت اليوم خط الانتاج الواسع وهي محلية بامتياز.

واضاف “ان بحرية الجيش الايراني تمتلك بعد روسيا اكبر اسطول في بحر قزوين، كما ان لديها اكبر اسطول لوجستي في منطقة الشرق الاوسط .

وبحسب قائد بحرية الجيش، ان اكثر عمليات القرصنة البحرية تحدث في خليج عدن؛ واصفا هذه المنطقة بانها تشكل تهديدا كبيرا للدول وهو آخذ بالاتساع في المستقبل”.

واردف الادميرال خانزادي  “ان 30 دولة في العالم لديها بوارج حربية في خليج عدن، بما فيها مدمرة “الوند” وبارجة “بوشهر” اللتين تتوليان حماية السفن التجارية الايرانية هناك”.

المصدر: وكالة ارنا

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:76

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث