أكد نائب وزير الدفاع الروسي الجنرال ألكسندر فومين أن قيام الولايات المتحدة بنهب الثروات الوطنية في سورية وحظر واردات الطاقة إليها ممارسات تتعارض مع القانون الدولي.

وقال فومين في مقابلة مع صحيفة إزفيستيا الروسية : إن الولايات المتحدة تنهب بلا خجل الثروات الوطنية لسورية وفي الوقت نفسه تحظر توريد حوامل الطاقة إلى البلاد وهذا مخالف للقانون الإنساني الدولي ويماهي حدود القسوة واللاإنسانية.

وحث فومين بلدان العالم على تقديم الدعم للشعب السوري دون شروط مسبقة وقال إن القيم الإنسانية لا يمكن أن تكون مسيسة أو محددة بشروط, مبينا أنه للأسف الدول الغربية لا تسعى لتقديم المساعدة للشعب السوري بل على العكس اتبعت نهج التضييق عليه اقتصاديا من خلال فرض إجراءات قسرية أحادية الجانب عليه.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية في تشرين الثاني الماضي خريطة للحقول النفطية في سورية وصورا من أقمار صناعية تم التقاطها في أيلول الماضي تظهر قوافل الصهاريج التي تنقل النفط إلى خارج سورية تحت حراسة العسكريين الأمريكيين وعناصر الشركات العسكرية الأمريكية الخاصة.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 


 

عدد القراءات:161

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث