خاص بتوقيت دمشق   عفراء كوسا

تصريحات يومية تطلقها شركة محروقات "سادكوب" عن عملية توزيع مادة المازوت على مختلف  مناطق سورية, حيث تمثلت خطتها (وبقرار من محافظة دمشق) بتوزيع 100 ليتر لكل أسرة كدفعة أولى, ثم يتم توزيع الـ 100 ليتر الثانية في الدفعة الثانية, والجدير ذكره هنا أنهم بدؤوا بالأسماء التي لم تحصل على مازوت التدفئة العام الماضي, ليكون السؤال الذي يطرح إن صحت  التصريحات بأنّ المخزون جيد والكميات متوفرة لتغطي كامل عمليات التوزيع, لماذا لا يتم توزيع الـ  200 ليتر دفعة واحدة, ولماذا لم ينتهي توزيع الدفعة الأولى حتى الآن؟؟؟؟؟؟

لا يقف الموضوع عند هذا الحد, لكن هذه الـ 100 ليتر رغم قلتها لا تصل إلا بعد معاناة شاقة (هذا إن وصلت), وربما كما حدث في الشتاء الماضي الكثير من الأسر فاتها الشتاء دون أن تحصل على مخصصاتها.

واليوم ينتظر أهالي صحنايا وصول مخصصاتهم من وقود التدفئة إلى مناطقهم وقراهم قبل حلول الشتاء القادم, حيث ورد موقع بتوقيت دمشق شكوى من أهالي صحنايا جاء فيها: سجلنا على المازوت منذ أكثر من شهرين عند لجنة الحي، وحل فصل الشتاء، وعندنا أطفال وأولاد في المدارس وحتى الآن لم يصلنا شيء، وأضافت الشكوى, يقولون إنهم سيعطوننا 100 ليتر وهي لا تكفي شهراً واحداً في فصل الشتاء، مطالبين ً بإعطاء الأهالي 400 ليتر للعائلة.

للوقوف عند هذا الموضوع, تواصل فريق موقع بتوقيت دمشق مع أحد أعضاء لجنة محروقات صحنايا سليمان شعبان, حيث قال: تم تقسيم مدينة صحنايا لخمس قطاعات ليتم توزيع وقود التدفئة عليها, والخطة مستمرة على قدم وساق.

يضيف شعبان: المشكلة ليست هنا , المشكلة أن شركة محروقات "سادكوب" لا ترسل وقود كاف مخصص للجنة, لافتا في نفس الوقت إلى أن الشركة تقوم بإرسال سيارات لكن يكون لديها قائمة لمن تريد تعبة الوقود لهم, حيث يتم تزويد هذه القائمة بـ 200 ليتر وطبعا دون موافقة البلدية, وقائمة الأسماء لا علم لهم فيها.

وتابع شعبان: هناك أناس حصلت على المازوت مرتين, مقابل أناس فقيرة تنتظر الـ 100 ليتر المخصصة بفارغ الصبر.

وطالب شعبان بزيادة مخصصات صحنايا من الوقود ليتم تزويد جميع الأهالي قبل نهاية الشتاء.

ختام القول... دائما وعلى مدار سنوات الأزمة بقيت الآمال لدينا جميعا بأن ينظر المعنيين بحال المواطن السوري المعيشية على مختلف الأصعدة, وأن نرى ذلك واقعا حقيقا ...قولاً وفعلاً.

 

عدد القراءات:482

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث