أعلنت المؤسسة العامة لإكثار البذار استعدادها لتغطية احتياجات كامل الخطة الموسعة التي وضعتها وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي لاستغلال المساحات الصالحة لزراعة القمح.
وأوضح مدير عام المؤسسة الدكتور بسام السليمان أن المؤسسة مستعدة لوضع كامل إمكاناتها المادية والبشرية لتأمين البذار المطلوبة لتنفيذ هذه الخطة والمقدرة كميتها بنحو 120 ألف طن في المواعيد المحددة وبالمواصفات الفنية المطلوبة.
وبين السليمان أن المؤسسة قامت باتخاذ عدة إجراءات في سبيل تحقيق هذا الهدف كتشغيل كل مراكز غربلة وإعداد البذار العائدة لها بالطاقة القصوى وزيادة الطاقة الإنتاجية من البذار المغربلة والمعقمة من خلال استئجار فرازات في محافظات الحسكة ودير الزور وحلب إضافة إلى إبرام اتفاق مع المؤسسة السورية للحبوب لاستجرار كميات من الأقماح المستلمة من قبلها لتغطية أي طلب زائد على البذار في حال نفاد الأرصدة لديها.
وأشار السليمان إلى أن الكميات المغربلة والمعقمة من البذار بلغت حتى تاريخه نحو 53000 ألف طن من أصل كميات البذار الخام المتوافرة لدى المؤسسة والبالغة نحو 82 ألف طن بينما بلغت الكميات المباعة للمزارعين والموزعة على المصارف الزراعية نحو 5ر31 ألف طن كما تم تسليم المنظمات الدولية كمية 12050 طنا تنفيذاً للعقود المبرمة معها حيث تقوم هذه المنظمات بتوزيعها كمنح مجانية للفلاحين في المناطق المتضررة.
وبالنسبة لخطة الموسم القادم قال السليمان إن المؤسسة وضعت خطة لإنتاج 100 ألف طن من بذار القمح وتم البدء بتنفيذها حيث أجريت عملية الكشف المسبق على حقول المزارعين الراغبين بالتعاقد مع المؤسسة لإنتاج البذار بغية التحقق من ملاءمة هذه المواقع وتحقيقها لشروط التعاقد من حيث العزل وتطبيق الدورة الزراعية ووجود مصادر للري حيث تم إبرام 85 بالمئة من هذه العقود لغاية تاريخه كما تم الانتهاء من إعداد البذار اللازمة لتنفيذ هذه الخطة وتوزيعها على المزارعين.
وكانت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي أعلنت مسبقا عن اتخاذها جملة من الإجراءات للتوسع بزراعة محصول القمح لموسم 2020-2021 الذي سمته عام القمح حيث أطلقت منتصف أيلول الماضي خطتها للتوسع بزراعة مساحة 8ر1 مليون هكتار.

سانا

عدد القراءات:170

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث