اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تصميم بلاده على بذل مزيد من الجهود الدبلوماسية لدفع العملية السياسية في سورية ودعم الحوار السوري السوري.
 
وقال لافروف بمناسبة يوم الدبلوماسيين اليوم الجمعة: سنواصل الإسهام في التجاوز السلمي لأزمات كثيرة ولا سيما في سورية وتحقيق تسوية راسخة على أساس قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي انعقد في سوتشي قبل نحو عام وإعادة إعمار سورية وتهيئة الظروف لعودة المهجرين السوريين.
 
وشدد الوزير الروسي على وجود مخاطر تهدد الامن والسلم الدوليين بسبب نشاطات الغرب الافتزازية وفي مقدمتها واشنطن.
 
وتعليقا على الوضع في فنزويلا قال لافروف إن حقيقة التدخل الكبير في الشؤون الداخلية لهذا البلد واضحة بوجود تهديدات وضغط ونشر معلومات مزيفة والقيام بأساليب فظة في منافسة غير شريفة في مختلف المجالات من الاقتصاد إلى الرياضة.. يجري تدخل وقح في الشؤون الداخلية والوضع حول فنزويلا هو تأكيد ناصع على هذا وليس الوحيد أبدا.
 

عدد القراءات:162

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث