خاص بتوقيت دمشق _ مرام جعفر
أثيرت في الفترة الماضية حادثة نفوق أبقار في "مبقرة جب رملة" في منطقة الغاب بمحافظة حماه ، وتحدثت بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن إصابة الأبقار بعدة أمراض من بينها مرض ( ibr ) الذي يسبب بإجهاض البكاكير الحوامل .
وقالت مصادر خاصة ، انه تم تحويل الحادثة إلى الهيئة العامة للرقابة والتفتيش.

وللوقوف على حقيقة ما جرى تواصل موقع "بتوقيت دمشق" مع مدير المؤسسة العامة للأبقار المهندس عباس الجلاد، الذي نفى نفوق أبقار في مبقرة "جب رملة"، وإنما ما حصل هو ذبح عدد من البكاكير لأسباب أغلبها ميكانيكية.

واوضح المهندس الجلاد، أن النفوق الذي تم أثناء عملية الحجرلـ "13 بكيرة" كان على حساب المتعاقد كون تلك البكاكير تمر بعدة مراحل أثناء الاستيراد وهي الانتقاء والشحن البحري والحجر الصحي والنقل إلى الحظائر، الأمر الذي يعرض البكاكير للاجهاد ولا سيما انها حامل .

كما نفى الجلاد ما يروجه بعض "المغرضين" على حد تعبيره، عن وجود أمراض في قطيع الأبقار الموجود، وهذا ما تم تأكيده خلال نتائج التحليل للعينات المأخوذة في مديرية صحة و مديرية الزراعة في محافظة حماه.

وأشار إلى أن واقع المبقرة جيد ، حيث يوجد قطيع قديم جاري العمل على تجديده بشكل تدريجي بالاتفاق مع اتحاد الفلاحين لبيعه للمربين، كما يوجد قطيع لمبقرة زاهد بطرطوس في المبقرة حاليا كونه يتم استخدام "زاهد" كمحجر صحي إضافي من أجل استقبال دفعات البكاكير المستوردة، و تم تزويد المبقرة ب555 رأس من البكاكير المستوردة وبيع قسم من القطيع القديم من 1300 كغ الى 4000 كغ يوميا .

ويتم أيضاً توزيع منتج الحليب إلى معمل ألبان حمص حسب الأصول.

وقال الجلاد: ان المؤسسة فاتحة زراعيها لاستقبال كل من يتحرى الحقيقة والحصول على المعلوات الصحيحة ، لان الهدف هو الحفاظ على المكتسبات والانجازات التي تدعم اقتصادنا الوطني.

ويعتبر مشروع "استيراد البكاكير العالية الجودة " من اهم المشاريع التنموية والاقتصادية وخاصة بعد الدعم الذي قدمته الحكومة بتخفيض أسعار بيعها للمربين نقدا أو عن طريق المصرف الزراعي.

عدد القراءات:413

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث