اتخذت لجنة المحروقات الفرعية في محافظة السويداء جملة من القرارات المؤقتة بهدف تخفيف الازدحام عن محطات الوقود.
 
وشملت القرارات التي اتخذتها اللجنة خلال اجتماعها اليوم تخصيص محطة وقود للسيارات العمومية والدراجات النارية خلال الأيام القادمة على أن تليها قرارات يومية كإجراء مؤقت.
 
كما قررت اللجنة توزيع طلبات البنزين وفق الكميات الواردة للمحافظة والبالغة 7 طلبات يومياً وفق احتياج كل منطقة بواقع 4 طلبات يوميا لمدينة السويداء ومثلها أسبوعيا لمنطقة شهبا و3 طلبات أسبوعياً لمنطقة صلخد وطلبين أسبوعياً لمنطقة القريا وجوارها و3 طلبات أسبوعياً لكل من المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية وطلب واحد أسبوعياً لبطاقات السيارات الحكومية على أن توزع الطلبات على المحطات من قبل اللجان الفرعية بالمناطق المذكورة.
 
كما قررت اللجنة تخصيص دور لأسر الشهداء والجرحى والمصابين لتعبئة البنزين على أن يتم تقديم طلب من قبلهم لمكتب شؤون الشهداء في المحافظة لسيارة واحدة لكل أسرة مرفق ببطاقة صاحبها لمن يرغب بالتزود داخل مدينة السويداء حصراً.
 
وتقرر خلال الاجتماع حرمان محطتي وقود في قريتي الدور والمزرعة من التزود بالمحروقات لثلاثة أشهر مبدئياً لمخالفة تعليمات لجنة المحروقات على أن توزع مخصصاتهما على المحطات المجاورة إضافة إلى حرمان سيارتي نقل على خط السويداء الدور قراصة من التزود بالوقود لمدة شهر لمخالفة التعليمات.
 
من جهة أخرى وافقت اللجنة على إبقاء كمية 15 بالمئة من كل نقلة من مازوت التدفئة من مخصصات محطات المدينة داخل المحطات لمن يود التزود بشكل مباشر على البطاقة الإلكترونية بإشراف اللجنة المختصة مؤكدة عدم التهاون في فرض العقوبات بحق أي محطة مخالفة.
 
و اتخذت محافظة طرطوس اليوم عدداً من القرارات بهدف تخفيف الازدحام عن محطات الوقود.
 
وذكر عضو المكتب التنفيذي المختص بيان عثمان أن المحافظة قررت حصر عمليات تعبئة السيارات الحكومية والعمومية وسيارات الأطباء بالبنزين من محطة (سادكوب) بمدينة طرطوس نظراً لحاجتهم للتنقل وزيارة المرضى.
 
ولفت إلى أنه تم تخصيص الدراجات النارية بـ 15 ليتراً كل 5 أيام من أي محطة وقود باستثناء محطة (سادكوب) بمدينة طرطوس والتشديد على أصحاب الكازيات للتأكد من أن كل سيارة لها بطاقة تعبئة واحدة من خلال تدقيق الرقم المركزي وعدم التعبئة لأكثر من بطاقة للسيارة الواحدة تحت طائلة المسؤولية وعقوبة إغلاق المحطة.
 
وأكد عثمان أن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك وعناصر الشرطة والوحد
 
كما بدأت محافظة حلب اليوم تنفيذ آلية جديدة ومؤقتة لتنظيم توزيع مادة البنزين على محطات الوقود للسيارات الخاصة وفقاً لنهاية أرقام لوحات السيارات المسجلة.
 
وتتضمن الآلية الجديدة اعتماد الرقمين 1 و2 من نهاية أرقام لوحات السيارات المسجلة لتوزع عليها مادة البنزين اليوم بكمية 30 ليتراً ويوم غد للرقمين 3 و4 وبعده للرقمين 5 و6 وهكذا للوصول إلى الرقمين 9 وصفر حيث خصصت ثماني محطات لتوزيع الوقود فيها لهذه الغاية.
 
وأوضح سمير جعفر عضو المكتب التنفيذي المختص لمجلس محافظة حلب  أن السيارات العامة تم تخصيصها بست محطات لتوزيع الوقود وبكمية عشرين ليتراً فقط على أن يتم التوزيع منذ الساعة السابعة صباحاً وحتى نفاد الكمية وإلغاء الدوام المسائي في جميع المحطات والالتزام بالتعبئة وفقا للبطاقة الالكترونية وتخصيص محطة شبارق وسط المدينة للعاملين في الجهات الحكومية وأعضاء المكاتب التنفيذية والمنظمات الشعبية وأعضاء مجلسي الشعب والمحافظة وغيرهم منوها بضرورة زيادة الكميات الواردة للمحافظة كونها غير كافية.
 
سانا

عدد القراءات:188

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث