خاص بتوقيت دمشق هلال عمار
مع اكتمال عقد النصف النهائي لمونديال روسيا 2018 م ، شهد صعود منتخبات أوربية بالكامل وهذا حدث في مونديال ألمانيا عام 2006 حيث تواجد في النصف النهائي ايطاليا وألمانيا وفرنسا والبرتغال مع فارق هو عدد الألقاب حيث أن ألمانيا وايطاليا وفرنسا بالمجموع فازت ب 9 ألقاب على خلاف النصف النهائي الحالي والذي بحوزته لقبين فقط فرنسا 1998 وانكلترا 1966 ..
إذا كشف المونديال عيوب بعض الفرق الأوربية العملاقة كألمانيا مع غياب ايطاليا وهولندا وأيضا غياب القارة اللاتينية بالمجمل حيث لا البرازيل ولا الأرغواي ولا الأرجنتين قدرت اللحاق بهذا الدور وهذا يطرح اكثر من سؤال حول الانهيار اللاتيني والتفوق الأوربي وخاصة لفرق الصف الثاني ككرواتيا وبلجيكا وانكلترا بشكل أقل كونها لم تحقق فعليا اكثر من بطولة وتأهل لهذا الدور مرة واحدة 1990 بايطاليا ..
وفي قراءة للدور النصف النهائي لا يمكن قراءة ملامح البطل وخاصة مع فرق متشابهة في الأداء ونوعية اللاعبين كفرنسا وبلجيكا واللتان تمتلكان لاعبين مجنسين ومحترفين بنفس القيمة الفنية أو مختلفان بالأداء والنوعية كمنتخبي انكلترا والتي تلعب بأسلوب انكليزي تقليدي بإضافة مراوغات سترلينغ وكرواتيا التي تضم لاعبين فنيين وماهرين بقيمة مودريتش .

فرنسا- بلجيكا
إن المتابع لمباريات المنتخبين يدرك تماما التشابه في أسلوب لعب المنتخبين وخط انتصاراته وتشابه أيضا في الارتداد السريع للهجمة . وإذا كان منتخب فرنسا يمتلك سرعة امبابي وديمبلي أو تسديدات كريزمان ومراوغات بوغبا فعليهم أن يوقفوا أولا مهارات هازار وقوة وسرعة لوكاكو وتسديدات دي بروين .
ويمتاز كلا المنتخبين بخط دفاعي متميز مع تفوق فرنسي وحارسين بمستوى عالمي وخاصة كورتوا حارس مرمى بلجيكا الذي اظهر قيمة عالية وقادرة على المحافظة على الشباك أمام القوة الضاربة للهجوم البرازيلي ..
إذا يمكن القول أنّ الفريقين متوازنيين في كل شئ بزيادة تفوق تاريخي فرنسي كاسم لازم هذا الدور طويلا وهذا من الممكن أن يكون بيضة القبان لصالح الفرنسيين

انكلترا - كرواتيا
مع التخطي السهل للمنتخب الإنكليزي نظيره السويدي في الربع النهائي ارتفع رصيد الإنكليز في التأهل للمباراة النهائية للمونديال وخصوصا بعد مباراة دراماتيكية صعبة خاضها الكروات ضد أصحاب الأرض روسيا ستؤثر على مردود اللاعبين داخل المستطيل الأخضر برغم وجود أسماء لامعة وقوية كمودريتش وسط متقدم وراكيتيتش إضافة إلى ماريو ماندزوكيتش رأس حربة هداف يقابله من نفس الطراز هداف المونديال إلى الآن المهاجم هاري كين بجانب المهاري رحيم ستيرلنغ والذي سيعمل على إنهاك الدفاع الكرواتي ..
إذا هي مباراة ستكون صعبة التوقعات بالمجمل مع تفوق انكليزي طفيف .
يذكر أنه من المقرر أن تقام المواجهة الأولى في الدور نصف النهائي لمونديال روسيا بين منتخب فرنسا ونظيره البلجيكى، في التاسعة من مساء الثلاثاء المقبل، على ملعب "سان بطرسبرج". فيما سيلعب الإنكليز والكروات في التاسعة من مساء الأربعاء المقبل، ، على ملعب "لوجنيكي" في العاصمة "الروسية" موسكو.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

 

 

عدد القراءات:837

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث