أكد معاون مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة الدكتور عاطف الطويل أنه يجب تطبيق نصائح عدة يتعيّن أن يلتزم بها الجميع لضمان عدم إصابتهم بفيروس كورونا وبالتالي المساهمة في تقليل انتشاره .

وبيَّن أن الدراسات لاتزال تبحث عما إذا كانت مسافة المترين بين الأفراد كافية لتفادي انتقال فيروس كورونا ، ما يعني أن هناك حاجة إلى المزيد من التباعد ، مشيراً إلى أنه حسب الدراسات الطبية فإنه من الضروري أن نعيد النظر في قضية التباعد الاجتماعي ، لأن نَفَسَ كل شخص مصاب بأعراض الفيروس يحتوي على 200 جزيء منه .

ولفت إلى أنه كلما ازداد حرص الناس على التباعد ، قلّت فرص التقاطهم لفيروس كورونا ، حيث تم اتباع القواعد القديمة في عام 2020 لاحتواء الموجة الأولى من فيروس كورونا ، وقد لا تكون مناسبة في الوقت الحالي لتطويق السلالة الجديدة التي تنتقل بسرعة أكبر ، موضحاً أهمية مراعاة التباعد الاجتماعي مع الآخرين بمقدار ثلاثة أمتار ، والحرص على ارتداء الكمامة في الخارج .

وأضاف بأنه خلال هذه الفترة الباردة وقدرة الفيروس على العيش لفترة أطول في الخارج ، قد يكون الناس بحاجة أكثر للالتزام بالمسافة ، وتشير التقديرات العلمية إلى أن احتمال انتقال الفيروس في الأماكن المفتوحة يقلّ بنحو 20 مرة عن الأماكن المغلقة، منوهاً بأن هذه التوصية العلمية الجديدة بشأن التباعد ليس موافق عليها بالإجماع ، ولا يبدو تنفيذها سهلاً.

وأوضح الدكتور الطويل أن الإجراءات الاحترازية هي التي تقي من حالة الانفجار في تفشي فيروس كورونا المستجد- كوفيد 19 الذي لايمكن توقع زمان حدوثه ، لكن هذه الإجراءات ضرورية وملحة ، وأنه في إطار المعلومات المتجددة وتأكيدات منظمة الصحة العالمية فإن هناك دائماً خطر حدوث حالات كــورونــا جديدة ومن غير المحتمل تماماً استئصال الفيروس .

وأضاف أن جسم الإنسان يشهد نوعاً من عملية الانتقاء في حال عاش الفيروس فيه طويلاً حيث يتم اختيار الطفرات التي تتكيف على ظروف الجسم، وعند ذلك تنخفض تدريجياً قدرة الفيروس على البقاء ، بل تزداد قدرته على الانتشار والمقاومة للعلاج ، مشيراً إلى أن من يعانون من أمراض السرطان وأمراض مزمنة أخرى هم أقل صموداً في وجه الفيروس لأن جهازهم المناعي ضعيف .

ويمكن أن يستغرق بقاء الفيروس لدى هؤلاء فترة طويلة .

وسلط الضوء بأن أفضل طريقة للحدّ من انتقال عدوى كوفيد-19 ومكافحتها هي مواصلة الجميع اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين ، والتقيد بأبسط طرق الوقاية الناجحة من الإصابة بالفيروس.

الثورة

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:262

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث