أكد سفير سورية لدى سلطنة عمان، بسام الخطيب، اليوم الثلاثاء، عدم ورود أية معلومات رسمية إلى السفارة عن إصابة مواطنين سوريين بفيروس "كورونا" ضمن أراضي السلطنة، وأن السفارة تواصل معالجة الحالات الطارئة المستعجلة المتعلقة بخدمة الجالية السورية.

وأشار الخطيب إلى أن السفارة ومنذ الأيام الأولى لانتشار الأخبار عن الفيروس قامت بمواصلة التنسيق مع الجهات العمانية المختصة ومع ممثلة منظمة الصحة العالمية لمتابعة تطورات المرض، والمعلومات المتعلقة بانتشاره.

وأوضح الخطيب أن السفارة قامت بتوزيع المعلومات المتعلقة بالفيروس في أوساط الجالية، إضافة إلى توزيع المنشورات الصادرة عن السلطات الصحية العمانية في قاعة الاستقبال للخدمات القنصلية، وعلى مدخل السفارة وفي لوحات الإعلانات، كما تم إجراء عمليات تطهير لقاعة المراجعين ومكاتب السفارة، فضلا عن توزيع أدوات النظافة والتعقيم على العاملين في السفارة.

وذكر الخطيب، أنه تم تأجيل اجتماع مجلس الجالية الذي يقام بشكل شهري، بسبب ظروف انتشار الفيروس، وبث الرسائل الإعلامية في أوساط الجالية للالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات العمانية المختصة بالصحة.

ونوه الخطيب إلى أن السفارة تقوم بعملية تنسيق مستمر مع وزارة الخارجية والمغتربين بدمشق، حيث يتم إرسال برقية يومية حول آخر التطورات ذات الصلة، ومنها الإجراءات التي اتخذتها السلطة العمانية بشأن منع الدخول أو الخروج للمقيمين أو الزوار الى السلطنة.

وأشار إلى أنه تم متابعة اجتماع في وزارة الخارجية العمانية خصص لبحث تعليمات اللجنة العليا المكلفة للتعامل مع فيروس “كورونا”، وأن السفارة قامت بتطبيق فوري للإرشادات المتعلقة بالحد من أعداد المراجعين والحفاظ على النظافة العامة، وتأجيل المناسبات.

 

الوطن

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:173

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث