يرتدي معظم الناس بنطال الجينز بكثرة لرواجه وسهولة الحركة فيه، إلا أن قليلون من يعلمون ما هو السر وراء الجيب الصغير جدا في البنطال، الذي لا يتسع لمعظم الأشياء.
ولا يدرك كثيرون أن وراء ذلك الجيب الصغير، المرتبط بالجيب الرئيسي في البنطال، قصة قديمة، وأنه كان يؤدي وظيفة مهمة في الماضي.
وكان الجيب الصغير يستخدم كحامل لساعة الجيب في منتصف القرن التاسع عشر، من قبل رعاة البقر والعمال في الغرب الأميركي.
ويرتبط أصل هذا الجيب بقصة خياط اسمه جاكوب، الذي فكر في طريقة لجعل البنطال أكثر عملية للعمال.
واكتسبت سراويل الجينز شعبية بين السكان المحليين، مما أدى إلى شراكة تجارية مزدهرة بين جاكوب وشركة ليفي ستراتوس، التي لديها أقدم بنطال من الجينز.
وخلال الحرب العالمية الثانية، تمت إزالة الجيوب من أجل الحفاظ على المعادن التي تستخدم في تثبيت الجيوب، واستخدامها في أغراض أخرى.
ومنذ ذلك الحين، أصبح هذا الجيب يستخدم في أغراض أخرى، أبرزها الاحتفاظ بالعملات المعدنية أو قطع المجوهرات.
 
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:246

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث