أطل «سلطان الطرب» جورج وسوف مع الإعلامية رابعة الزيات في حلقة خاصة بعنوان «حلف القمر» عبر قناة «لنا» السورية، تضمنت اعترافات من القلب، وتناول الحوار محاور عدة، مثل: الأم، المرأة، الوطن، الحياة بحلوها ومرها، الفن، الأصدقاء، العائلة، الطفولة، الماضي والمستقبل، ومن أهم ما قاله وسوف خلال الحلقة: «أنا أبو وديع الإنسان الطيب العادي، متلي متل أي بني آدم.. صحيح أنني تركت المدرسة باكراً، لكنني تعلمتُ كثيراً من مدرسة الحياة.. تعلمت من صديقي حاتم النابلسي الذي سميت ابني على اسمه، الرجولة واحترام الناس، أنا لست حقوداً، الله جعلني سموحاً وأنسى». كما تحدث سلطان الطرب عن بلده سورية بعد تعافيها من الحرب، قائلاً: سورية بخير، وعمرها ما رح تنضام، لأنها أرض الأنبياء، وعن طفولته قال: «كنت أهرب من بيت أهلي، وروح نام وألعب بالمقابر مع كَم ولد شقي متلي.. كنت صغيراً عندما التقيتُ بـ«الشحرورة» صباح وقلت لها: «انتي متل القمر»، فضحكت من قلبها».

أما عن رأيه بالمرأة، فقال: المرأة الأهم بالنسبة إلي هي المرأة المستورة.. ولا أحبّ الظلم على أنواعه، فلماذا لا يحق للمرأة أن تعطي أولادها جنسية بلدها؟.

تشرين

عدد القراءات:121

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث