قال المدير العام للشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” مصطفى حصوية إن حاجة سورية من مادة الغاز المنزلي تتراوح بين 120 و140 ألف أسطوانة يومياً حيث يتم تأمين ما بين 40 و50 % من الحاجة من الإنتاج المحلي بينما يتم تأمين الباقي من خلال عقود الاستيراد.

ولفت حصوية إلى وجود العديد من العقود المبرمة لتأمين المادة ويتم تقديم كل التسهيلات الممكنة للموردين.

كما أوضح أن الحصار الاقتصادي والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية تتسبب بحصول صعوبات كبيرة بوصول النواقل في الأوقات المحددة وصعوبات في التحويلات المصرفية لتسديد قيمة المادة مبيناً أن تأخر وصول التوريدات خلال الفترة الماضية أدى إلى حصول نقص في الأشهر الثلاثة الماضية بحدود 49 ألفا و500 طن بمعدل 15 ألف طن شهريا تقريبا.

أيضا لفت حصوية إلى أن الاستهداف المباشر من قبل الإرهابيين الذي يحصل بين الحين والآخر للآبار الغازية أدى إلى ضعف الإنتاج عن الحد المطلوب، مشيراً إلى وصول توريدات جديدة تؤدي إلى مضاعفة الإنتاج بنسبة تزيد على 70 بالمئة عما كانت عليه في الأسابيع الماضية الأمر الذي سينعكس إيجابا على عملية التوزيع وتأمين المادة للمواطنين.

وبلغ عدد الأسطوانات الموزعة وفق الآلية الجديد بموجب الرسائل مليوناً ومئتي ألف أسطوانة بنسبة تنفيذ 6ر95 بالمئة من الرسائل.

المصدر: سانا

عدد القراءات:166

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث