خاص - بتوقيت دمشق
اختتمت اليوم فعاليات مهرجان البيئة الوطني الذي أقامته محافظة دمشق برعاية وزارة الإدارة المحلية والبيئة في مقر مديرية البيئة بدمشق، ضمن حفل تكريمي لعدد من الشخصيات الثقافية والحرفية والفنية والاعلامية من المشاركين ضمن برامج الفعالية خلال أيامه الخمسة.
تم التكريم بحضور معاون وزير الادارة المحلية والبيئة السيد المهندس محمد وضاح قطماوي، وعضو المكتب التنفيذي لقطاع الصحة والبيئة والدفاع المدني ممثل السيد محافظ دمشق السيد شادي سكرية، ومديرة البيئة بمحافظة دمشق المهندسة وديعة جحا.
ومن المشاركين الذين تم تكريمهم عدد من المؤسسات والهيئات والاتحادات الحرفية منها اتحاد الحرفيين فرع دمشق واتحاد شبيبة الثورة ومديرية مياه دمشق ومديرية التشغيل والنظافة والحراج و مدارس أبناء وبنات الشهداء ومديرية الأوقاف والمؤسسة العربية للإعلان، إضافة لمديرية الاعلام الالكتروني بوزارة الإعلام ممثلة بالسيدة منال نصار التي أكدت في تصريح خاص أن الإعلام شريك أساسي لخلق وعي بيئي من خلال استغلال وسائل الإعلام في زيادة الوعي المجتمعي لمشكلات البيئة وتوجيه الرأي العام بشكل إيجابي.
يذكر أن المهرجان بدأت فعالياته يوم الخميس 1 تشرين الثاني واستمر لغاية الخامس منه والمصادف لليوم الاثنين، تتضمن ورشات عمل ومعارض للأعمال الفنية التراثية والزراعية ومعرضاً للنباتات وعرض منتجات طبيعية، إضافة إلى حملة تشجير على طريق المطار مع كرنفال بيئي ولقاء توعوي بيئي في اليوم الأخير منه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:463

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث