تحت عنوان “القدس.. درب الشهداء” انطلقت اليوم مسيرة إحياء يوم القدس العالمي بدمشق عبر السيارات وذلك التزاما بالإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا.

وبدأت مسيرة السيارات من ساحة الأمويين باتجاه أوتستراد المزة وصولا إلى جامع الأكرم والعودة إلى الساحة مع رفع الأعلام الوطنية السورية والفلسطينية.

وتم مسبقا نشر لافتات على اللوحات الإعلانية الموجودة في اوتستراد المزة وساحة الأمويين تتضمن عبارات تؤكد على عروبة فلسطين وأن القدس العاصمة الأبدية لها وأن المقاومة طريق التحرير.

ويتم إحياء يوم القدس العالمي في يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك بجميع أنحاء العالم تضامنا مع الشعب الفلسطيني ورفضا لمحاولات تهويد المدينة المقدسة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي وذلك بناء على المبادرة التي أطلقها قائد الثورة الإسلامية الإيرانية الإمام الراحل الخميني عام 1979.

وتحيي دمشق يوم القدس العالمي كل عام بمسيرات شعبية حاشدة سيراً على الأقدام ولكنها اختارت هذا العام أن تكون عبر السيارات منعا للتجمعات والتزاما بالإجراءات الاحترازية التي أقرها الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لفيروس كورونا.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

 

عدد القراءات:55

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث