نقلت مصادر إعلامية عن رئيس شرطة العاصمة الفرنسية ميشال دلبيوش، أن الشرطة أوقفت 102 من المشاركين في أعمال الشغب التي تخللت مسيرة عيد العمال أمس الثلاثاء في باريس.
وذكرت الشرطة أن نحو 1200 ملثم تجمعوا على طريق المسيرة النقابية التي حشدت نحو 20 ألف شخص، ورشقوا الشرطة بالحجارة والزجاجات الحارقة، ما تسبب في حدوث أضرار طالت مطعما ومحل سيارات وماكينة بناء.

وأطلق المشاركون في تظاهرة الملثمين، هتافات مثل "الجميع يكرهون الشرطة" و"باريس انهضي".

وردت الشرطة بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المشاغبين.

وعبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن إدانته الشديدة لما وقع في باريس من شغب، مشيرا إلى أن المسؤولين عن العنف سيتحملون المسؤولية وفق القانون.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

 

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

عدد القراءات:256

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث