قال الدكتور أحمد الكزبري رئيس الوفد المدعوم من الحكومة السورية في لجنة مناقشة الدستور: “وفدنا حاول خلق أرضية مشتركة مبنية على الثوابت الوطنية التي لا يمكن لأي سوري إلا وأن يتفق معها بالمطلق وهي سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومكافحة الإرهاب”

وخلال مؤتمر صحفي في جنيف قال الكزبري: “التوافق بين جميع الأطراف على القضايا الجوهرية يهيئ لتحقيق تقدم في عمل لجنة مناقشة الدستور”.

وأوضح الكزبري أن الوفد المدعوم من الحكومة السورية في لجنة مناقشة الدستور تقدم بمقترح حول ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب وتكريس ذلك بالدستور، مشيراً إلى أن الأطراف الأخرى قدمت العديد من الأوراق لم تتم مناقشتها لأنها كانت مخالفة لجدول الأعمال الذي توافقنا عليه.

وأضاف الكزبري: “نحن منفتحون على وضع دستور جديد شريطة أن يحافظ على الثوابت الوطنية وينال موافقة الشعب السوري”.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:70

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث