قال الممثل بشار اسماعيل أنه قام بتكسير جهازه الخليوي الجديد من نوع سامسونغ S9 داخل مركز سيريتل بمدينة اللاذقية بعد أن طلب موظف المركز منه تسديد مبلغ 75 ألف ليرة سورية لقاء تعريف جهازه الجديد على شبكة الاتصالات السورية.
 
وروى اسماعيل في فيديو بثه عبر الفيسبوك أنه كان قد تلقّى هذا الجهاز كهدية قبل فترة العيد وأنه تلقى رسالة من شركة سيريتل تطلب منه تعريف الجهاز (جمركته)، وشرح كيف أنه صُدم عندما سمع المبلغ المطلوب منه فرفض دفع هذا المبلغ وسأل الموظف: لماذا تأخذون هذا المبلغ وهل أنتم قمتم بتصنيع الجهاز حتى تتقاضون هذا المبلغ؟
 
وأضاف: وقلت له لن أعطيكم المبلغ وسحبت شريحتي من الجهاز ثم قمت بتكسيره داخل مركز السيريتل باللاذقية.

عدد القراءات:352

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث