ألحق التلوث الناجم عن مخلفات الصرف الصحي المنبعثة من الجور الفنية في حي الجورة ببلدة قنوات في السويداء وجريانها باتجاه الأراضي الزراعية ضررا كبيرا بمزروعات المواطنين في البلدة وشكل هاجسا مقلقا للأهالي نتيجة انتشار الحشرات الضارة كالعوض والذباب، بالإضافة إلى الروائح الكريهة التي تعم المكان .

وحسب صحيفة الثورة, أكد رئيس مجلس بلدة قنوات المحامي أسامة الهجري أن الواقع في الحي فعلا مزر للغاية ولا بد من حل له لكون الحي يقع في تلة مرتفعة، ومن السهل فيضان المياه الآسنة نحو الأراضي الزراعية، مضيفا أنه كان من المفترض تنفيذ هذا الخط الضروري منذ عامين على نفقة المنظمات المانحة إذ تبلغ تكلفة المشروع نحو ٩٦ مليون ليرة سورية إلا أن المشروع لم ينفذ بحينها الأمر الذي أبقى الحي غارقا بهذا الواقع المؤلم مع العلم أن كلفة المشروع حاليا هي ١٥٠ مليون ليرة سورية.

وأشار الهجري إلى أن تنفيذ الخط ضرورة ملحة لرفع الضرر عن الحي ، بقي ان نقول والكلام للمحرر انه أمام هذا الأمر بات يستدعي الوقوف بحذر واهتمام أمام هذه المشكلة التي تعتبر من أكبر القضايا التي باتت تشكل تؤرق المواطنين لما تشكله من خطر حقيقي على سلامة البيئة والإنسان معاً مما يجعلها عرضة للتلوث والانتشار.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA


 

عدد القراءات:83

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث