نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين لبنانيين أن  رئيس الحكومة سعد الحريري قدم “ورقة إصلاحية” لمناقشتها وإقرارها في الاجتماع الحكومي الذي سينعقد غدا، مشيرة إلى أن الورقة تضمنت مجموعة من البنود.

ومن بين هذه البنود فرض ضرائب على المصارف وخفض رواتب النواب والوزراء الحاليين والسابقين إلى النصف، وإلغاء بعض الوزارات لخفض النفقات، ورفع السرية المصرفية عن حسابات الوزراء والنواب ومسؤولي الدولة.

كذلك تضمنت الورقة رفع الضريبة على أرباح المصارف، وإقرار قانون “استعادة الأموال المنهوبة”، دعم الصناعات المحلية ورفع الضريبة على المنتجات المصنعة محليا لتشجيع الإنتاج، وإعادة العمل بالقروض السكنية، والأهم قرار بأن تكون موازنة العام 2020 بدون عجز.

كذلك كانت أزمتا الكهرباء والنفايات حاضرتان في ورقة الحريري، حيث تضمنت بندا يقول بمساهمة المصارف لإنشاء معامل كهرباء ومعامل لفرز النفايات والمحارق الصحية.

إلى ذلك، واصل اللبنانيون لليوم الرابع على التوالي النزول إلى ساحات بيروت والمدن اللبنانية الأخرى، ورغم تسرب بنود “الورقة الإصلاحية” مازالت المظاهرات في أوجها.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:143

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث