ارتفاع كبير شهدته أسعار الخضار في الأسواق المحلية, وخاصة أسعار "البطاطا و البندورة"، حيث تجاوز سعر الكيلو الواحد منها 400 ليرة سورية، علما أن سعر كيلو البندورة وصل في الكثير من المحلات إلى 500 ليرة سورية.
وقال مدير تموين دمشق عدي الشبلي أن "الكمية المتوافرة من مادة البطاطا قليلة جداً لكونها الآن ليست في موسمها ولا يوجد "عروة"، ما أدى لتسعيرها بقيمة 375ل.س للكيلو الواحد من النوع الأول، لأنه في حال تخفيض سعرها ستفقد من السوق بشكل كامل"، مؤكداً أن سعر البطاطا مرتفع حالياً مقارنة بالوقت ذاته من العام الماضي، لكون الكميات خلال هذا العام أقل.
وأشار الشبلي إلى وجود نوع آخر من البطاطا يتراوح سعره بين الـ275-325ل.س، منوهاً إلى أن أسعار البطاطا والبندورة ستنخفض مع بداية شهر نيسان المقبل.
وفيما يتعلق بمادة "البندورة" ذكر الشبلي أن الظروف الجوية الحالية أدت لضرب الموسم والبيوت البلاستيكية ما أدى لتدني مستوى الكميات المتوافرة منها، إلى جانب أنه ليس الموسم الحالي للمادة، لافتاً إلى أن التسعيرة النظامية للكيلو الواحد نوع أول ممتاز 400ل.س، والأنواع الأخرى تتراوح بين الـ300 – 350 ل.س.
وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قامت بشراء كيلو البطاطا من الفلاح في شهر أيار الماضي بسعر 65 ليرة للنوع الجيد, واستلمت المؤسسة السورية للتجارة المحصول من حقول الفلاحين في طرطوس, وهناك بعض الفلاحين في حماة سلموا محصولهم إلى المؤسسة بسعر 58 ليرة.

الثورة

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:72

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث