كشفت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن قراصنة انترنت تابعين لشركة مقرها في “إسرائيل” استغلوا ثغرة أمنية في تطبيق واتساب أحد أكثر تطبيقات المراسلة انتشارا في العالم لتثبيت برنامج للتجسس على الهواتف المحمولة.

ونقلت الصحيفة التي كانت أول من تحدث عن الثغرة التي أصابت التطبيق المستخدم من قبل 5ر1 مليار شخص حول العالم عن تجار برمجيات تجسس قولهم: إن “البرنامج المستخدم طورته شركة غير معروفة مقرها (إسرائيل) تحمل اسم “مجموعة أن أس أو” وهي منخرطة بمساعدة دول في منطقة الشرق الأوسط بالتجسس على ناشطين وصحفيين” فيما قال باحثون في مجال الأمن: إن “الشيفرة الخبيثة تحمل أوجه تشابه مع تقنيات أخرى طورتها الشركة”.

بدورها قالت شركة واتساب: إن “برنامج التجسس متطور ولا يمكن أن ينتجه الا جهات فاعلة متقدمة للغاية ولديها دافع كبير لاستخدامه” مضيفة: إن برنامج التجسس “استهدف مجموعة مختارة من المستخدمين” وجرى من قراصنة شركة خاصة تتعامل مع حكومات حول العالم إلا أنها لم تسمها.

واكتشف أمر برنامج التجسس الذي استهدف أجهزة أندرويد وآيفون وغيرها في وقت سابق من هذا الشهر وسارعت واتساب إلى إصلاح الثغرة في أقل من عشرة أيام وحثت المستخدمين على الحصول على أحدث نسخة من التطبيق وكذلك تحديث نظام تشغيل هاتفهم المحمول باستمرار لحمايتهم من أي برمجيات خبيثة مصممة للعبث بالمعلومات المخزنة على الأجهزة المحمولة.

والاختراق هو الأحدث في سلسلة من القضايا المثيرة للقلق لدى فيسبوك المالكة لشركة واتساب بعد أن واجهت انتقادات شديدة لأنها سمحت لشركات أبحاث بجمع بيانات مستخدميها سابقا.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm
 

 

 

عدد القراءات:38

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث