خاص بتوقيت دمشق _ مرام جعفر
أظهر عدد من الفيديوهات المتداولة حالة إعدام عدد كبير من ( الصيصان) من قبل بعض مربي الدواجن بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف.

وفي هذا الشأن أوضح نزار سعد الدين رئيس لجنة الدواجن في سورية بتصريح خاص لموقع بتوقيت دمشق، أن هناك زيادة في الإنتاج وعزوف المربين عن التربية بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف مترافقا مع ضعف القوة الشرائية للمربين، مشيرا إلى أن هذه الخسائر مستمرة منذ أربعة أشهر.

ولفت سعد الدين أن الفروج يكلف الدولة 1400 ليرة بينما يطرح بالأسواق بسعر 1000 ليرة.

وتراوح سعر الفروج الحي خلال الأسبوع الفائت بين 1000 و 1200 ليرة بشكل متفاوت، وهو سعر منخفض نسبيا بالنسبة للفترات الماضية حيث بلغ سعر الفروج الشهر الفائت 1400 ليرة وصحن البيض 2200 ليرة.

من الجدير ذكره أنه منذ شهر كانون الأول للعام الحالي ارتفعت تكاليف الإنتاج ما أدى إلى خسائر كبيرة لحقت بالمربين نتيجة نفوق الآلاف من تلك الصيصان وأجبر الكثير من المربين على الخروج من ميدان العمل.

وبحسب تقرير اقتصادي، وصلت أسعار العلف إلى ما يقارب 415 ألف ليرة سورية للطن الواحد في أول العام، وهذا ما يرفع التكاليف لمستوى أعلى من مستوى سعر البيع.

ويأتي ارتفاع أسعار العلف بسبب الصعوبات التي تواجه المستوردين على الصعيدين المالي والإداري، حيث تشكل الأعلاف المستوردة جزء رئيسيا من غذاء الدواجن.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:197

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث