أعلن وزير الخارجية الإيطالي "اينزو موافيرو ميلانيزي" أمس، أن روما تبحث إمكانية استئناف عمل هيئاتها الدبلوماسية في الدول التي أوقفت عملها فيها سابقا، ومن بينها سوريا.

وفي هذا السياق أوضح الوزير في أكاديمية دي لينسي الوطنية: "إيطاليا تبحث إمكانية فتح السفارات حيث تم إغلاقها، أما فيما يتعلق بسوريا، فذلك يعتمد كليا على تطور الوضع في هذا البلد".

وتابع: "بالطبع من غاية الأهمية أن يتطور الوضع نحو أفق طبيعي أكثر".

وكانت السفارة الإيطالية لدى سوريا قد أغلقت أبوابها في عام 2012 بعد بداية الأزمة السورية دون أن توقف عملها رسميًا، ووفقاً لوسائل الإعلام، في نهاية كانون الأول الماضي تم إرسال أول دبلوماسي إيطالي إلى سوريا.

العهد الاخباري

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:73

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث