نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن الرئيس الإيراني حسن روحاني كلمة له، في مدينة سبزوار في محافظة خراسان رضوي والذي قال: إن إيران ترغب بالتحّدث وإجراء حوارات مع الجميع من أجل الحفاظ على أمن المنطقة، مضيفًا: "نحن نجري مفاوضات مع تركيا وروسيا فيما يخص الأزمة السّورية كما نجري محادثات فيما يخص الأزمة اليمنية، لكن يجب أن نقول للعالم إنّنا سنواجه الإرهاب في أي مكان ولن نسمح بإنشاء تنظيم داعش جديد في المنطقة يقوم بمحاربة شعوبها".

وتابع: "نحن نريد السلام والأمن والاستقرار للمنطقة، ونريد أن نقول للعالم إنّنا لسنا أهل الحرب لكننا أهل الدّفاع وسندافع عن مصالحنا بشكل حاسم في مواجهة أي مؤامرة".

كما قال مستشار القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء يحيى صفوي خلال كلمة له، وفق موقع قناة "العالم" الالكتروني: إن الشّعب الإيراني وضع تجربته وخبرته التي اكتسبها في مرحلة الدّفاع المقدس بخدمة الشّعبين السّوري والعراقي لمواجهة الإرهاب التكفيري ما منحهما القوّة في مواجهة التّكفيريين.

وأكد أن إيران تملك وثائق تُثبت بأن الولايات المتحدة تقوم بنقل داعش إلى أفغانستان، مضيفاً "تصريحات ترامب التي يُطلقها فيما يخص الاتفاق النووي هي بسبب الهزائم التي ألحقتها إيران بأميركا في المنطقة".
ونوه الى أن الشّعب الإيراني شعب لا يمكن هزيمته، قائلًا: "سيُجبر الأميركيّون على ترك سورية والتّراجع عن غرب آسيا ولن يستطيعوا إلحاق الأذى بالشّعب الإيراني العظيم".

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

 

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg…

عدد القراءات:293

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث