الكويت:

حذر وزير المالية الكويتي من أن النظرة المستقبلية للموجودات النقدية أو ما يعادلها في صندوق الاحتياطي العام للسنوات الخمس القادمة ليست إيجابية رغم تعافي أسعار النفط.

ونقلت وزارة المالية الكويتية عن الحجرف: "بالنسبة إلى السيولة في صندوق الاحتياطي العام فهي في طريقها إلى النفاد ما لم تتخذ الإصلاحات المالية المطلوبة في ظل استمرار نمو المصروفات العامة، إلا أن المحافظة على سيولة الاحتياطي العام مسؤولية السلطتين، وإن كانت السلطة التنفيذية تتحمل الجزء الأكبر".

وأوضح أن وضع السيولة في الصندوق لن يتحسن حتى مع افتراض استمرار ارتفاع سعر برميل النفط، علما أن مثل هذه الفرضية غير واقعية نظرا لتذبذب أسواق النفط العالمية.


إيران:
صرح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، بأن طهران ستبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الثلاثاء، بالبدء في زيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم.

وأشار كمالوندي إلى مضمون الرسالة التي سيتم تسليمها لوكالة الطاقة الذرية الدولية، "أن عملية زيادة القدرة لإنتاج غاز "يو إف 6" (سادس فلوريد اليورانيوم) و"يو إف 4" (رابع فلوريد اليورانيوم) ستبدأ الثلاثاء".

وأضاف كمالوندي، أن إيران لديها القدرة لتسريع إنتاج أجهزة الطرد المركزي، التي تستخدم لتخصيب اليورانيوم.

الأردن:
صرح الملك الأردني عبدالله الثاني أن بلاده تواجه ظرفاً اقتصادياً وإقليمياً غير متوقع وتقف اليوم أمام مفترق طرق، إما الخروج من الأزمة وتوفير حياة كريمة أو الدخول في المجهول.

وأشار خلال لقائه عدداً من الإعلاميين والصحافيين، أن المساعدات الدولية لبلاده انخفضت، موضحاً أن "هناك تقصيراً من العالم".

من جهة ثانية، قال المعارض الأردني ليث شبيلات إن "الجماهير في الأردن باتت تتحرّك بمفردها الآن، معتبراً أن الحراك الذي يجري لا يحتاج إلى قيادة تستغلّه"، بحسب تعبيره.

وأكّد شبيلات في حديث لقناة الميادين أن الجمهور "فقد الثقة بالحكومة الأردنية"، معتبراً أن "المشكلة الرئيسية تكمن في تفرّد الملك بكل القرارات وسوء إدارة الأخير وتصرّفاته".

وأشار شبيلات أن هناك ضغطاً الآن على الأردن لكي ينضم إلى المحور السعودي – الإسرائيلي ضد إيران، وفق قوله، داعياً السلطة في عمّان إلى أن تنفتح على سورية وإيران وتركيا والعراق وأن ترفض الانضمام إلى المحور السعودي – الإسرائيلي.

وتابع شبيلات "التآمر الذي شارك فيه الأردن ضد سورية خنقنا ويجب الانفتاح عليها".

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

 

 

عدد القراءات:253

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث