انتقد الرئيس الأمیركي السابق باراك أوباما انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، واعتبر أن قرار الرئيس دونالد ترامب مضلل جداً.

وقال أوباما على صفحته على موقع "فيسبوك": إن قرار ترامب "خطأ فادح".

وأضاف الرئيس الأميركي السابق أن "التناقضات الثابتة للاتفاقيات التي تشكل بلادنا طرفاً فيها تخاطر بتقويض مصداقية أميركا، وتضعنا على خلاف مع القوى العالمية الكبرى"، لافتاً إلى أنه "من دون هذه الاتفاقية، يمكن أن تترك الولايات المتحدة في نهاية المطاف بخيار خاسر بين إيران المسلحة نووياً أو حرب أخرى في الشرق الأوسط".

أوباما أكد أن الاتفاق النووي "لايزال نموذجاً لما يمكن أن تحققه الدبلوماسية، بما في ذلك عندما يتعلق الأمر بكوريا الشمالية".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن أمس، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، ويعيد فرض العقوبات عليها، معتبرا أن الاتفاق لا يمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

عدد القراءات:124

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث