دعت مجموعة "إرفعوا أيديكم عن سورية" البريطانية المواطنين البريطانيين إلى الخروج في مظاهرة شعبية وسط لندن وأمام مقر إقامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي في "داوننغ ستريت" للتعبير عن الرفض الشعبي لمشاركة بريطانيا في أيّ عدوان عسكري قد يشن ضد سورية.

وأوضحت المجموعة أنّ الحكومة البريطانية وبعد فشلها في الحصول على الدعم لشن ضربات جوية ضد دولة مستقلة وهي سورية عام 2015 فإنّها واصلت تمويل الإرهابيين في مسعى منها لزعزعة استقرار هذا البلد وهدفها في ذلك واضح ومماثل لأهداف حلف الناتو من قبل في غزو العراق وأفغانستان وليبيا والعشرات من الدول الأخرى وهو إسكات أيّ أصوات معارضة والسيطرة على الثروات.

وتابعت: هذه المرة الأمر مهم للغاية, فانضموا إلينا في شارع داوننغ ستريت مساء اليوم لإظهار معارضة الرأي العام البريطاني لهذا الكم الضخم من التهديدات بشن الحرب, ونحن نقول لا للحرب مع سورية ولا للحرب مع روسيا .. أسمعوا صوتكم للجميع.

عدد القراءات:54

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث