بيّن أمين جمارك جديدة يابوس يونس حبيب أن الأمانة حققت (كنموذج معياري) خلال أشهر أربعة منذ بداية العام وحتى نهاية شهر نيسان ما ينوف على 6,5 مليارات ليرة سورية، منوها بالقضايا التي حققتها الأمانة خلال ذات الفترة والتي تتجاوز العشرات بقيم تنوف على مئات الملايين من الليرات السورية على شكل غرامات وقيم، اما عن نوعية القضايا المحققة فتشمل مواد غذائية وألبسة وكحوليات وأجهزة كهربائية ومخدرات بنوعيها البودرة والحبوب.

وأوضح ان وسطي الدخول يوميا عبر الأمانة يتمحور حول 100 شاحنة تزيد أو تنقص بحسب أيام الأسبوع والمواسم، قسم منها يحمل اللوحات السورية والباقي لبنانية اللوحات، مبينا ان هذه الشاحنات تحمل الخضار والفواكه والمعقمات والمنظفات ،أما المواد الاولية فهي قليلة أو نادرة، وبالنسبة للمواد الداخلة مما يوضع بالاستهلاك المحلي فقد بيّن الأمين الجمركي أنها تشمل الغذائيات والمحضّرات الغذائية وأحيانا الآليات والعدد الصناعية ومواد التغليف والتجهيزات والمواد الطبية والعلب المعدنية الفارغة والورق وقواطع الكهرباء.

ونوه حبيب أن الأمانة قامت بإجراءات عدة احتياطا من فيروس كوورنا حيث تم إنشاء حوض تعقيم قبل الحرم الجمركي مع اتجاه إجباري يضمن مرور السيارات والشاحنات والآليات عبره تليه تماما النقطة الطبية لإجراء الفحوصات والكشوفات للتثبت من الوضع الصحي للشخص ومدى خلوه من الفيروس من قبل الفريق الطبي الموجود، ذلك كله قبل الدخول الى الحرم الجمركي، لتبدأ بعدها الاجراءات الجمركية.

وأكد حبيب أن الامانة تشهد مناوبات على مدار 24 ساعة حتى في الفترات التي اشتدت فيها أزمة كورونا وأغلقت الحدود بين الدول في العالم كله مع الالتزام الكامل بالاشتراطات الصحية من قفازات وكمامات وسواها الى جانب التعقيم المتوالي للهنغارات والمكاتب والمسارات والأروقة.

الثورة


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:75

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث