قال معاون المدير العام لمؤسسة التبغ السورية سلمان عباس إن أسعار بعض الأصناف من الدخان والتبغ ارتفعت حتى 200% مثل “البرلي” والسبب يعود للحاجة إلى هذا الصنف أكثر من غيره.

وأضاف أنه أسعار جميع أصناف التبغ ارتفعت مثل “شك البنت، التنباك، البصما، البيرليب، كاتريني ،فرجينيا” مع تباين نسبة الارتفاع بين نوع وآخر .. فعلى سبيل المثال صنف الفرجينيا صنف مروي يحتاج إلى مياه ومن ثم يتم تجفيفه وعملية التجفيف تحتاج إلى مازوت وبالتالي تم رفع السعر لتغطية النفقات.

وبين أن تعديل أسعار الدخان والتبغ تتم دراسته من قبل المؤسسة والتي تأخذ بعين الاعتبار كلفة مدخلات الإنتاج وغيرها ومن ثم تحديد السعر المناسب.

وعن سبب الزيادة في الأسعار، أشار عباس إلى أنه رغم كون صناعة التبغ محلية وليس لها أي علاقة بتذبذب سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية، إلا أن نسبة التبوغ المستخدمة هي حوالي 30% من اجمالي تكلفة الصنع، والباقي يعود لمستلزمات الانتاج ولوازم التصنيع التي معظمها مستورد ومرتبط بسعر صرف الدولار والتكاليف الأخرى.

وتابع عباس: “الارتفاع الكبير في سعر تكاليف الانتاج من مواد أولية ورواتب وأجور، جعل المؤسسة تتخذ قرارها برفع أسعار المنتجات وبهامش ربح بسيط يغطي الارتفاع الحاصل في التكاليف وبما يتناسب مع متطلبات المستهلكين والسوق”.

وقدّر إنتاج التبغ لموسم 2018 – 2019 بنحو 12 ألف طن، في زيادة عن الموسم السابق رغم الظروف المناخية غير المناسبة، وفق ما قاله مؤخراً محسن عبيدو المدير العام للمؤسسة.

أثر برس

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:266

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث