أكد مدير المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم أن قرار التقسيط المقدم للعاملين في الدولة بقيمة 150 ألف ليرة سيشمل العاملين في القطاع الخاص, حيث تم الاتفاق مع البنوك الخاصة من أجل منح قرض تصل لحد المليون ليرة سورية ضمن الشروط والضمانات التي يحددها كل بنك.

وبحسب النجم فإن القروض الممنوحة ستشمل يشمل كل المواد المتوافرة في صالات السورية في المحافظات من أجهزة كهربائية ومفروشات وليس فقط المواد الغذائية.

مبيناً أن التقسيط متاح لجميع العاملين في الدولة والمتقاعدين وهو زيادة المبيعات في صالات السورية للتجارة، وتوفير أفضل السبل التي تتيح للمواطن الحصول على ما يحتاجه بسهولة.


لافتاً إلى أن الخطة الراهنة للمؤسسة المؤسسة تهدف لتقوية التدخل الإيجابي بالسوق من خلال الاستمرار في التوسع الأفقي وفتح صالات جديدة في كل المحافظات وتأمين جميع المواد الغذائية وغير الغذائية والمنظفات والبقوليات واللحوم وفق أسعار تناسب أصحاب الدخل المحدود.


وأوضح نجم أن هناك مجموعة من العقود لتأمين مواد الرز والزيت والسمنة وغيرها عبر البطاقة الذكية و من المتوقع أن تصل قريباً وتوزع على الصالات في أنحاء سورية حسب المتوافر, وقال: إنه يتم التفاوض مع منتجين وموردين لاستكمال المواد التي يحتاجها المواطن ويجب توافرها في الصالات المنتشرة في سورية .

تشرين


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:82

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث