باتت موجة ارتفاع الأسعار الحادة تصيب المنتجات الحيوانية مثل الألبان ومشتقاتها في درعا حيث تشهد مادة الحليب والأجبان ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار بيعها سواء كان للموردين أم للمواطنين وبنسبة لابأس بها عن الموسم الماضي، حيث وصل ثمن كيلو غرام اللبن الرائب 400 ليرة.

و وصل سعر كيلو السمن العربي إلى 7000 ل.س ، و3500 للجميد حيث كان يباع الكيلوغرام من السمن العربي بـ 1700 ل.س والجميد بـ 800 ل.س للكغ, و أصبح يباع الكيلو من حليب البقر بـ 325 ل.س ودلو اللبن الرائب سعة 1 كغ بـنحو 450 ل.س والجبنة البلدية بـ 1500 ل.س للكيلو واللبن المصفى 1400ل.س للكيلو.‏

ونوه بعض مربي الثروة الحيوانية بدرعا الى أن غلاء الأعلاف والأدوية البيطرية كان لها الدور الكبير في ارتفاع أسعار المنتجات الحيوانية وهذا الأمر اضطر المربين لرفع أسعارها لتعويض فرق أسعار تلك المنتجات .

وأشار بعض المربين أن الكثير منهم باع الأبقار والأغنام واستبدلوها بمصالح أخرى ، بسبب غلاء أسعار الأعلاف ومستلزمات تربية الثروة الحيوانية من ادوية ولقاحات، مطالبين بضرورة دعم تربية الثرورة الحيوانية وتوفير الأعلاف بسعر مناسب .

وأشار بعض تجار الحليب ومشتقاته إلى ان تكاليف تصنيع اللبن ومشتقاته أصبحت عالية بسبب عدم وتوفر مادة الغاز لغلي الحليب، حيث يشترون جرة الغاز من السوق الخاص بسعر 18 ألف ليرة مطالبين بضرورة توفيرها لهم بالكميات المطلوبة, منوهين بأنهم يشترون الحليب بسعر عال من المربين بسبب غلاء الأعلاف ومستلزمات التربية، وهذا الأمر دفعهم لرفع سعر مبيع اللبن لتعويض ذلك.

 

المصدر: الثورة

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 



 

عدد القراءات:88

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث