كشفت دراسة علمية حديثة أن خطورة نقل العدوى بفيروس كورونا المستجد تكون أعلى خلال الأسبوع الأول من ظهور أعراض الالتهاب الرئوي لدى المصابين به.

ونقل موقع "ذي لانسينت"  عن النتائج في دراسة أجرها علماء الأحياء الدقيقة في جامعة هونغ كونغ أن معدل الفيروس في لعاب المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و75 سنة أعلى لمدة سبعة أيام بعد ظهور الأعراض عليهم وبعد ذلك أخذ بالانخفاض.

وأوضح كالفن تو الأستاذ المشارك في قسم علم الأحياء الدقيقة بجامعة هونغ كونغ أن الحمل الفيروسي المرتفع خلال الأسبوع الأول من المرض يشير إلى أنه يمكن نقله بسهولة من شخص لآخر قبل دخول المريض إلى المستشفى.

واستندت هذه الدراسة إلى تحليل عينات لعاب أخذت من 23 مريضاً تم تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

 

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:41

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث