سجلت سورية مؤخراً زيادة في عدد حالات الإصابة بالجلطات القلبية بين الشباب، حيث ارتفع أعداد الشبان الذين قضوا نتيجة تعرضهم للجلطات.
 
وأوضح معاون المدير العام للشؤون الطبية في مشفى جراحة القلب د.وسيم سكري، أن محافظة طرطوس سجلت 6 حالات في فترةٍ زمنية لا تتعدى شهر، في وقت توفي 3 شبان من طلاب الدراسات في كلية الطب في فترات سابقة، والسبب أيضاً تعرضهم لجلطات قلبية.
 
وأرجع د.سكري الأسباب التي أدت إلى ازدياد نسب الشبان الذين تعرضوا لمشاكل قلبية كالجلطات وغيرها، إلى الضغط النفسي “السترس”، موضحاً أنه في إحصائية غير نهائية لعام 2019 في مشفى جراحة القلب وصل عدد عمليات الشرايين التي أجريت لشبان تحت سن الأربعين إلى 10 عمليات، و89 عملية لمن هم تحت سن الخمسين في ازديادٍ ملحوظٍ.
 
بدوره، أكد المشرف في العناية القلبية والمحاضر في كلية الطب د.عمر القاسم، أنه حسب المراجعات في العناية القلبية الموجودة في مشفى المواساة، وإذا افترضنا أن سن الحياة الفعالة للشباب 50 فسيكون لدينا 50% من نسبة القبولات في العناية في سورية لأشخاص دون الخمسين عاماً بحوادث قلبية إكليلية سواء أكانت احتشاءات متكاملة الصورة أو كانت حالات انسدادات الشرايين التامة.
 
وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، ومن غير المرجح أن يتغير الوضع في المستقبل القريب، متوقعةً أن حوالي 20.6 مليون شخص سيموتون بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية في عام 2030.
 
البعث
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:94

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث