بدأت في العاصمة الإيرانية طهران أمس فعاليات المعرض الدولي الثالث والعشرين للنفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات بمشاركة 1053 شركة محلية و600 شركة أجنبية من 37 بلدا.

ويهدف المعرض لاستقطاب الاستثمارات النفطية ونقل التكنولوجيا وتقديم شركات التنقيب والإنتاج الإيراني والتعريف بها.

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه في كلمة له خلال افتتاح المعرض: إن “إيران لا تريد سعرا مرتفعا للنفط.. وإنما تريد الحفاظ على استقرار الأسواق باستمرار.. لأن التقلبات تسبب عدم الاستقرار في الاستثمارات”.

وأضاف زنكنه: إن الأسعار المعقولة تشجع المنتجين على مواصلة الإمداد وتمنع في الوقت نفسه الأسواق العالمية من الوقوع في حالة عدم الاستقرار موضحا أن هناك توترات مصطنعة هي السبب وراء الارتفاع الحالي في أسعار النفط الخام.

وأكد أن إيران لا يمكن تجاهلها في سوق الطاقة وهي “تؤكد دائما على ضرورة عدم تسييس أسواق الطاقة عبر فرض القيود المالية والتجارية والتقنية التي ستلحق الضرر بالمنتجين والمستهلكين الكبار في السوق” مشددا على أنها ستواصل برامجها في جميع المجالات رغم كل المحاولات الخارجية لتأخير عملية التنمية فيها.

سانا

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

 

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg…

 

 

عدد القراءات:169

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث