خاص بتوقيت دمشق- مرام جعفر
بلغت الحصيلة النهائية لخسائر الإعلانات الطرقية خلال سنوات الحرب حوالي 3 مليارات ليرة.
وبتصريح خاص لموقع بتوقيت دمشق أوضح مدير عام المؤسـسة العربيــة للإعــلان وسيم حمزة أن الخسائرالتي بلغت 3 مليارات كانت نتيجة للتدمير الذي طال شركات الإعلان الطرقية و التي تشكل مورد وشريان أساسي للمؤسسة.
وأكد حمزة، بأنه تم حساب الخسائر على أساس حصة المؤسسة من شركات الإعلان الطرقي، وعلى اعتبار أن وسطي إيرادات المؤسسة من تلك الشركات كان يصل إلى 500 مليون ليرة سنوياً، مبينا أن تلك الخسائر غير مدرجة بالميزانية.
وعن معرض دمشق الدولي، قال حمزة: إن المؤسسة العربية للإعلان هي الراعي الرسمي لكل ما يخص المعرض وذلك بالتنسيق الكامل مع الجهات الداعمة له و المؤسسة العامة للمعارض، مشيرا إلى أن المؤسسة أعفت المعارض من كل الرسوم الإعلانية ماعدا تكاليف طباعة البوسترات وأجور العاملين بفك وتركيب الإعلانات.

 

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

عدد القراءات:256

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث